www.eshraqoo.com

منتدى بيئي يهتم بالبيئة المحلية و العالمية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الشلالات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الشلالات في الإثنين أبريل 19, 2010 2:51 pm

اشراقة مصطفى

avatar
بيئي البيئة أمو
بيئي البيئة أمو
الشلال: Waterfall) وهو عبارة عن سقوط مياه الأنهار من مكان مرتفع على صخور صلبة مثل (الحجر الجيري) وأخرى رخوة مثل (حجر الطفل) فيحدث تآكل

للصخور الرخوة بمعدل أكبر من الصخور الصلبة فيتكون جرف شديد الإنحدار هو الشلال. وتعد شلالات نياجرا الواقعة على حدود الولايات المتحدة

الأمريكية وكندا من أشهر شلالات العالم, وشلالات آنجل في فنزويلا تعد أعلى شلالات في العالم فيبلغ ارتفاعها 979 مترا.

من أين تأتي مياه الشلالات ؟

يرجع تاريخ تكون الشلالات ومنطقة البحيرات العظمى والتي يقبع بها خـُمس المياه العذبة في العالم! يرجع عموما إلى حقبة العصر الجليدي قبل 18000

سنة، حيث الأبحاث أثبتت أن هذه المنطقة كانت مغطاة بثلوج تصل سماكتها إلى ثلاث كيلومترات.

وقد إنحسرت هذه الثلوج وبدأت بالذوبان حتى أصبحت منطقة خالية من الثلوج الدائمة منذ 12500 سنة، تجمعت هذه المياه في بحيرة أطلق عليها إسم بحيرة

إيري (Lake Erie) ويخرج منها خمس أنهر كبيرة أشهرهما نهر نياقارا وسانت لورانس يجري فيها المياه بشكل سريع نحو منطقة البحيرات العظمى حيث بحيرة

أونتايرو (Ontario) ومن ثم إلى البحر.

وقد تم تقليص هذه الروافد (الأنهر) الخمسة وأحتفظ بنهر نياقارا وقد لعبت الطبيعة وظروفها القاسية دورا كبيرا قبل 10500 سنة حيث كانت هناك

كتلة ثلجية كبيرة محتجزة في النهر ونتج عنها انخفاض حاد لتدفق المياه وصل إلى 10% ونشأت جزيرة الماعز (Goat Island) ومع مرور الزمن وقبل 5000

سنة رجع تدفق المياه الطبيعي وبشكل أفضل بعد فترة طويلة من الاحتجاز إلى أن وصل إلى منطقة ويرلبوول (Whirlpool).

شلالات نياقارا هي ثاني أضخم شلالات في العالم بعد شلالات فيكتوريا في جنوب أفريقيا .

- شلالات نياقارا يبلغ ارتفاعها 54 مترا (177 قدما) مقارنة بأطول شلالات

في العام في فنزويلا (إنجليز) حيث تنزل المياه من ارتفاع 980 مترا.

خمس (20%) من مياه العالم العذبة تقبع في البحيرات العظمى والتي تأتي إليها معظم مياهها من نهر نياقارا.

- لم يتم السيطرة على تدفق المياه إلا في العصر الحديث حيث تم تمرير كمية كبيرة منه داخل أنابيب لتوليد الطاقة الكهربائية تبلغ 4.4 مليون كيلو

وات

تكفي المنطقة بأسرها وما جاورها.

- الطاقة الكهربائية المتولدة من الشلالات تتقاسمها أمريكا وكندا بالتساوي.

- يرجع تسمية جزيرة الماعز (Goat Island) إلى عنزة جون ستيدمان (John Stedman) التي تجمدت حتى الموت في هذه الجزيرة عام 1780م.

- شلالات كندا ويطلق عليها هورس شو (Horseshoe Falls ) هي الأقوى والأجمل وسرعة تدفق المياه فيها يبلغ تسع مرات أسرع من الشلالات الأمريكية .

الشلالات ومنحدرات المياه

الشلال هبوط مفاجئ لنهر أو جدول. وتحدث الشلالات عادة حيث يعبر النهر صخورا صلبة تقاوم التعرية الجوية .تحدث مظاهر مماثلة تسمى منحدرات الماء في

قطاعات أنهار حيث يزداد الانحدار وينساب الماء أسرع من المعتاد.

تمثل الشلالات ومنحدرات الماء انكسارًا في انحدارية القطاع الجانبي لمجرى النهر الواقع بين منبعه ومصبه.

وتُسمَّى الشلالات ذات الحجم الكبير من المياه، مثل شلالات فيكتوريا على نهر الزمبيزي، شلالات، ولكن الجغرافيين يستعملون هذا المصطلح لمنحدرات الماء.

وعلى سبيل المثال فإن الشلالات على نهر النيل هي منحدرات ماء.

أما الصابات فهي شلالات مياهها قليلة.

ويستعمل الجغرافيون أيضًا مصطلح الصابات للشلالات الصغيرة التي تهبط في متابعة من الانخفاضات.

تعتبر شلالات آنجل في فنزويلا بمجموع سقوط 979م أعلى شلالات المياه في العالم.

أما الشلال الذي به أعظم متوسط سنوي لانسياب المياه فهو شلال بويوما (ستانلي سابقًا) بالكونغو الديمقراطية (زائير).

وأعرض الشلالات المائية هو شلال خون، 10,8كم عرضًا على نهر الميكونج في لاوس.

تشكل الشلالات عوائق للملاحة بوساطة القوارب ولكنها يمكن أن تكون ذات قيمة عالية لأن سقوط المياه عادة ما يستخدم في إنتاج القدرة

الهيدروكهربائية.

تشكل العديد من الشلالات مواقع لمشاهد رائعة تجذب السياح، ولهذا فإن العديد من الشلالات الآن أصبح محميات في متنزهات وطنية.

المساقط المائية أو الشلالات Water-Falls وتنشأ نتيجة لأسباب عديدة أهمها :

أ ـ انحدار مجرى النهر من جهة مرتفعة إلى أخرى منخفضة ، كأن ينحدر من فوق هضبة تشرف على السهول من حولها بحافة حادة .

ب ـ اعتراض طبقة صخرية صلبة مقاومة للتعرية لمجرى النهر ، تقع أسفلها أو حولها طبقات رخوة أقل مقاومة للتعرية . فيتكون الشلال ، لأن مياه

النهر تنحت في الطبقات اللينة أكثر مما تنحت في الطبقات الصلبة ، مما ينشأ عن ذلك اختلاف في منسوب المجرى ، فتسقط المياه من مستوى مرتفع

وهوابقة الصلبة ، إلى مستوى منخفض وهو مستوى الطبقة اللينة التي تعرض للتآكل كما تعمل المياه الساقطة بقاعدة الشلال على نحت الصخور اللينة

السفلى ، بينما تبقى الطبقة الصخرية الصلبة بارزة ومعلقة فوقها ثم لا تلبث أن تسقط نتيجة لثقلها وضغط المياه عليها وتتكرر عملية النحت

السفلى وسقوط أجزاء من الطبقة الصلبة باستمرار ، ولهذا نجد أن الشلالات تتراجع دائما نحو المنبع .

كيف تتكون الشلالات

حينما تحفر الأنهار قنواتها فإنها تعري طبقات من الصخور. بعض الطبقات تكون صلبة وتقاوم التعرية الجوية، وطبقات أخرى تكون هشة يبريها النهر

بسرعة، وحينما تقع طبقة هشة أفقية أو مائلة ميلاً طفيفاً أعلى ناحية المنبع بالنسبة لطبقة هشة، فإن الجزء السفلي من المجرى يُبْرى ويُزال سريعاً

عن الجزء العلوي.

وهذا يغير انحدار مجرى النهر، ويجعله يجري بحدة مما يسبب إزَالة أكثر وأكثر من الصخور الهشة. وتتكون منحدرات الماء عادة عند هذه النقطة.

وأحيانًا يكوّن طرف الصخر الصلب حافة أو جرفاً شديد الانحدار من فوقه ينحدر النهر مكوناً شلالاً.

عند قاعدة الشلال عادة ما تنحت المياه المتساقطة بركة غاطسة وعميقة والرّذاذ المتطاير من النهر يفتت الصخور الهشة الواقعة أسفل الصخور

الصلبة، فتسقط شرائح كبيرة من النتوء الصلب البارز وينتج عن ذلك تراجع تدريجي لمجرى النهر لناحية المنبع.

ومن أمثلة هذا النوع من المياه الساقطة شلالات نياجارا على نهر نياجارا على الحدود بين كندا والولايات المتحدة.

هذه الشلالات الضخمة تغطس من فوق حافة من الحجر الجيري الصلب التي تعلو صخورًا أكثر هشاشة.

وهي مقسمة إلى جزأين، شلالات حدوة الحصان في كندا والشلالات الأمريكية في الولايات المتحدة.

وتتراجع شلالات حدوة الحصان بمعدل 8سم في السنة، بينما تتراجع الشلالات الأمريكية ببطء أكثر بسبب قلة المياه المنسابة فوقها.

ولكن بعد عدة آلاف من السنين من الآن سوف تتراجع شلالات نياجارا حتى بحيرة إيري.

وحينما تصل بحيرة إيري فإن البحيرة سوف يعاجلها الجفاف.

ثمة شلالات أخرى تحدث حيث توجد طبقة من الصخور الصلبة مثل البازلت، التي تكونت من الحمم المنصهرة الممتدة عبر النهر. لا تتراجع الشلالات على مثل

هذه المكاشف، وبدلاً من ذلك فإنها تختفي بالتدريج حين يبري النهر الصخر الصلب.

بعض الشلالات اللافتة للأنظار تأتي من المنحدرات الشديدة التي تحف العديد من الهضاب ..

شلالات آنجل في فنزويلا شلالات من هذا النوع، وأيضًا شلالات توجلا على نهر توجلا في جنوب إفريقيا وشلالات كيتور على نهر بوتارو في غايانا. ويوجد العديد

من الشلالات الجميلة حيث تنساب الأنهار على هضبة أنتريم في شمال أيرلندا، التي تغطيها صخور بازلتية تكونت من تدفقات كبيرة من الحمم.

ويتكون العديد من الشلالات في مناطق كانت مغطاةً بكتل ضخمة من الثلج أثناء العصر الجليدي.

وتسمى الكتل الكبيرة من الثلج التي تتحرك ببطء المثالج، وقد ملأت وديان الأنهار القديمة.

وعمقت المثالج هذه الوديان ووسعتها وحوّلتها إلى منخفضات ذات جوانب شديدة الانحدار على شكل حرف يو U.

وبعد ذوبان الجليد مؤخرًا، فإن الوديان التي لها جداول فرعية صغيرة وكانت تصب ذات يوم في الوادي الرئيسي، أصبحت الآن وديانًا معلقة.

والآن تنساب الجداول من خلال هذه الوديان المعلقة، وتدخل إلى الوادي الرئيسي على هيئة مساقط مياه وشلالات صغيرة.

بعض الشلالات العالمية الأكثر ارتفاعًا توجد في وديان ثلجية. على سبيل المثال، شلالات يوسيميتي، وشلالات ريبون في وادي يوسيميتي في سييرا نيفادا

بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية والتي تغطس في واد منحنٍ منحوت في الجرانيت. ومثال آخر شلالات سزرلاند التي يبلغ ارتفاعها 580م.

وهي تعد خامس الشلالات من حيث الارتفاع في العالم وتقع في جبال الألب الجنوبية في نيوزيلندا.

توجد شلالات أخرى حيث تكوّن الجبال والهضاب صخورًا صلبة تحف إقليمًا من صخور هشة.

فعلى سبيل المثال، توجد في أمريكا الشمالية سلسلة من الشلالات على شكل نطاق، حيث تنساب الأنهار شرقاً من جبال الأبلاش، وتلتقي مع الصخور الهشة

التي تكوِّن شواطئ سهل الأطلسي.

هذا النطاق يُسمَّى خط الجندلة. وقام العديد من المدن الصناعية الكبيرة والصغيرة على نطاق خط الشلالات، لأن الشلالات تمد الطواحين بالقدرة المائية،

وفيما بعد بالقدرة الهيدروكهربائية للمصانع.

ومن هذا النوع أيضًا شلالات أوجرابي على نهر الأورانج في جنوب إفريقيا وشلالات جُج حيث يقطع نهر شارافاتي سلسلة جبال غاتس الغربية التي تمتد جنوب

غربي الهند.

تنشأ بعضُ الشلالات عن تَغَيُّرٍ في مجرى النهر حدث نتيجة للزلازل. ويتكون بعض هذه الشلالات حين تنزلق الكتل على جانبي وادي النهر.

بينما تنشأ شلالات أخرى في الأماكن التي تحدث بها حركات أرضية. فعلى سبيل المثال، تندفع كتل من الأرض أحيانًا إلى أعلى على امتداد صدوع (شروخ

طويلة) لتكوّن انحدارات شديدة تُسَمَّى منحدرات صدعية.

تغطس شلالات أخرى في وديان أخدودية تشكَّلت حينما هبطت كتل من الأرض بين صدعين متوازيين تقريبًا.إن الحركات الأرضية، التي ترفع عاليًا مساحات كبيرة

من الأرض في مستوى سطح البحر، تحدث تحولاً في قطاعات الأنهار ينتج عنها شلالات. ويحدث هذا لأن سرعة الأنهار في نهاية مجراها تزداد، ويبدأ النهر في حفر

وادٍ عميقٍ.

وعند النقطة التي يتقابل عندها الوادي الأدنى المتكون حديثًا مع القطاع السابق للنهر يوجد انقطاع يسمى نقطة التجديد أو نقطة التحدر الطبقي.

تحدث الشلالات ومنحدرات الماء عند نقاط التجديد هذه.

فهي تتراجع بانتظام في اتجاه المنبع كلما عمَّق النهر واديه باريًا قطاعًا جديدًا له.

أعلى الشلالات في العالم

شلالات إنجل في فنزويلا ارتفاعها 980 متراً

شلالات توغيلا في جنوب إفريقيا ارتفاعها 950 مترا

شلالات أوتيغار في النرويج ارتفاعها 800 متر

شلالات يوسمايت في كاليفورنيا بأمريكا ارتفاعها 750 مترا

شلالات أوستري في النرويج ارتفاعها 660 مترا

شلالات تسترنغان في النرويج ارتفاعها 650 مترا

شلالات كوكونيان في فنزويلا وارتفاعها 600 متر

شلالات ساذرلاند في نيوزيلندا وارتفاعها 580 مترا

شلالات كايل في النرويج وارتفاعها 560 مترا

شلالات تاكاكو في كندا وارتفاعها 500 متر

شلالات فيكتوريا

هي شلالات تقع في نهر زمبيزي، على الحدود بين زامبيا وزيمبابوي، في جنوب وسط أفريقيا. عرضها 1.7 كلم (أو ما يعادل الميل)، وارتفاعها 128 م (420
قدم).

زار الشلالات لأول مرة المستكشف الاسكتلندي ديفيد ليفينغستون في نوفمبر 1855، وقد أطلق عليها هذه الاسم نسبة للملكة فيكتوريا من المملكة

المتحدة، بالرغم من أن الشلالات كانت تعرف لدى السكان المحليين سابقاً باسم موسي أوا تونيا والتي تعني "الدخان الذي يطلق الرعد".

تعد شلالات فيكتوريا من أكبر الشلالات في العالم. بالمقارنة مع شلالات نياغارا في أمريكا الشمالية، عرض وعمق شلالات فيكتوريا تعادل ضعف عرض وعمق

نياغارا.


شلالات نياجارا

تقع شلالات نياجارا في شمال الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة الحدودية بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وهي من أكبر الشلالات في العالم. يبلغ

أعلى ارتفاع للشلالات في الجانب الأميركي 56 مترا و في الجانب الكندي 54 مترا.كما أن هذه الشلالات ليست الأعلى في العالم بل هي شلالات أنجل الموجودة في

فنزويلا



شلالات آنجل :

تعد أعلى شلالات العالم، تقع في فنزويلا, و يبلغ ارتفاعها 980 مترا. و قد اكتشفه العالم الحديث عام 1933، و ذلك على يد الطيار جيمز آنجل، و

أطلق اسمه على الشلالات.

المفارقة أن كلمة آنجل تعني ملاك، بينما الاسم الذي أطلقه السكان الأصليون على الشلالات كان فم الشيطان



شلال كلي علي بك

و هو من أجمل الشلالات في العراق حيث يمتاز بجباله الشاهقة ومياهه الغزيرة المتدفقة من الأعالي و سمي بهذا الاسم نسبة لقائد اليزيديين علي بك



شلالات بيخال

بعد مدينة راوندوز ب 10 كم يسمع الزائر هدير شلالات المياه تسقط من قمم الجبل على منطقة خضراء باردة غناء بالأشجار المحيطة به من كل مكان.

كيف تتكون الشلالات: الشلالات الاصطناعية

جاءت فكرة استخدام بعض المناطق الجبلية الوعرة كشلالات صناعية لتعطي منظراً جمالياً خلاباً، وتضيف على الجو نوعاً من التلطيف والتخفيف لشدة

الحرارة، هي فكرة ذكية وحضارية، ، لهذه الأسباب مجتمعة تم إنشاء شلالات اصطناعية التي روعي عند إنشائها أن تكون على مناطق صخرية جبلية طبيعية

لتتحمل ظروف درجة الحرارة والمياه التي تؤدي للتآكل. ‏

ـ ولشلالات المياه العديد من الفوائد، فقد ثبت دور صوت المياه (خريرها) في تهدئة الأعصاب والاسترخاء والتخلص من التوتر والضغوط النفسية وصفاء

الذهن وارتفاع القدرة على التفكير والاستيعاب، كما ذهب البعض إلى استقلال صوت مياه الشلالات كعازل للصوت بين المكان والآخر، كما أن خلخلة وتكسير

الموجات يحد كثيراً من اختلاط الأصوات بين القاعات المختلفة التي تتميز بها الفنادق الكبيرة والفيلات والقصور. ‏

حتى الشلالات الاصطناعية.

ماذا عن تلوث الرذاذ؟

مع الأسف ليست الصورة وردية في كل الأحوال، كما يظن الكثيرون، فهناك العديد من المخاطر، خاصة مع جلوس المتنزهين لمدة قد تطول إلى ساعات حول هذه

الشلالات الصناعية، ويحدث أحيانا أن يتناول البعض شيئاً في المأكولات أو المشروبات، لاسيما الأطفال، معرضين أنفسهم إلى رذاذ المياه التي قد تكون

محملة بالميكروبات الضارة، وهو ما يؤثر على بشرة الوجه والإذنين والعينين واليدين، فضلاً عن استنشاق الرذاذ الدقيق عن طريق الأنف ودخوله إلى

الجهاز التنفسي حتى عمق الرئتين والحويصلات الهوائية، وكذا سقوط هذا الرذاذ على ما قد يتناوله الناس من أطعمة فيصل بما فيه من أحمال ميكروبية

بعضها ممرض إلى القناة الهضمية في الفم والبلعوم وثبت من خلال الدراسات والأبحاث المعملية خطورة التعرض للشلالات الصناعية، حيث وجد رذاذ هذه

الشلالات محملاً ببكتيريا من أنواع كروية سبحية وكروية عنقودية وبأعداد لها قدرة أمراضية على الجلد، كبثور وبعض أنواع الحساسية والتهابات

العينين والجهاز التنفسي العلوي وقد أوصت الدراسات بتكثيف برنامج التطهير وان كان يدوياً وتعهد مياه الشلالات بالتعقيم كما كشفت الدراسات أن

جميع المصادر والمسطحات المائية الطبيعية وغير الطبيعية تتعرض للتلوث بأنواعه المختلفة ـ الفيزيائي والكيميائي والبيولوجي والميكروبي الذي

يتمثل في الطحالب والفطريات والبكتيريا والفيروسات ،بسبب أنشطة الإنسان واستخداماته غير المرشدة وبالطبع كانت هناك دائماً الحاجة لحلول عملية

لمشكلات التلوث استنبط على أثرها الكثير من نظم المعالجة مصحوباً، بالتوصيات والاحتياطات، بل ونسب القوانين الملزمة التي تضمن التنفيذ لحماية

البيئة خاصة ان هذه الشلالات تعتبر مكوناً بيئياً خاصاً نجده، وقد توفرت فيه الكثير من العوامل المشجعة على نمو كثير من الكائنات الدقيقة

كالطحالب والفطريات والبكتريا، ناهيكم عن نمو النباتات وسكن بعض الطيور كالحمام عليها أو استخدامها للشرب خلال فترات عدم التشغيل وعند ذلك

لا تسلم صخور الشلال من فضلات الطيور التي تعود وتغسل بالماء عند التشغيل لتصبح، بما تحتويه من ميكروبات حملاً ضاراً يتم نشره بين الإنسان وبيئة

المنطقة المحيطة بالشلال عن طريق الرذاذ.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى