www.eshraqoo.com

منتدى بيئي يهتم بالبيئة المحلية و العالمية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الأمطار الحامضية :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الأمطار الحامضية : في الإثنين مارس 01, 2010 10:54 am

اشراقة مصطفى

avatar
بيئي البيئة أمو
بيئي البيئة أمو

المطر الحامضي Acid rain هو المطر الّذي يكون تركيز أيون الهيدروجين فيه أكثر من تركيزه في

الماء العادي .

و يكون في هذه الحالة رقمه الهيدروجيني ph أقل من 7 علماً بأن الرقم الهيدروجين للماء

المتعادل = 7 و للمحاليل القلوية مثل الصودا الكاوية أو كربونات الصوديوم أكثر من 7


يتكون المطر الحامضي من خلال الغازات المحتوية على الكبريت و أهمها غاز ثاني أكسيد الكبريت

حيث تتفاعل مع أكسجين الهواء في وجود الأشعة فوق البنفسجية الصادرة من الشمس

و تتحول إلى ثالث أكسيد الكبريت و الّذي يتحد بعد ذلك مع بخار الماء الموجود في الجو ليعطي

حامض الكبريتيك و يبقى هذا الحامض القوي معلقاً في الهواء على هيئة رذاذ دقيق تنقله

الرياح من مكان إلى آخر .

و قد يتحد الجزء جزء من هذا الحامض مع بعض المواد القلوية التي قد توجد في الهواء

كالنشادر مثلاً فينتج مركب جديد يسمى كبريتات النشادر و يبقى حامض الكبريتيك و كبريتات

النشادر معلقتين في الهواء على هيئة ضباب كثيف و عندما تصبح الظروف ملائمة لسقوط الأمطار

فإن كل من هذه الجسيمات تذوب في ماء المطر و تسقط معه على هيئة مطر حامضي .

و تعزى أسباب تكون الأمطار الحامضية إلى محطات القوى و المراكز الصناعية الضخمة الكثيرة و

التي تستهلك كميات من الغازات الحامضية كثاني أكسيد الكبريت و كبريتيد الهيدروجين و

أكاسيد النتروجين .

و تشكل الأمطار الحامضية مشكلة بيئة عالمية تتجاوز آثارها الدول المسببة لها إلى دول

كثيرة .

الآثار السيئة للأمطار الحامضية :

1-إفساد الثروة السمكية عند ترسبها في البحيرات أو الأنهار العذبة .

2-تساعد على تفتيت كثير من الصخور و ترسيب قدر كبير من عنصر الكالسيوم الموجود في

الأراضي الجيرية و هذا ينعكس سلبا على النباتات .

3-تساعد على تفتيت الصخور و التربة الجرانيتية .

4-إتلاف الكثير من المحاصيل الزراعية و الغابات .

5-تلويث مياه الشرب من خلال نفاذها إلى قنوات المياه و المعدات المعدنية المتصلة بخزانات

المياه .

6-إذابة نسبة كبيرة من بعض الفلزات الثقيلة كالرصاص و الزئبق و الألمنيوم من التربة و

نقلها إلى المياه الجوفية و إلى مياه البحيرات و إلى المجاري المائية المكشوفة .

علاج المشكلة :

نظرا لخطورة ظاهرة الأمطار الحامضية وما ينتج عنها من آثار تخريبية على كل الأصعدة اقترح

الباحثون علاجين.

الأول: علاج مكلف ومتكرر نظرا لتكرار سقوط الأمطار الحامضية وهذه الطريقة تتمثل في

معادلة الأنهار والبحيرات الحامضية والأراضي الزراعية بمواد قلوية.

والثاني: علاج دائم ويتمثل بتنقية الملوثات قبل أن تنتشر في الغلاف الهوائي.

ولذلك يجب ألا تكون النظرة إلى البيئة نظرة مجردة كنظرات إلى مواضيع أخرى عديدة سياسية

واقتصادية وثقافية على صعيد الشعوب والدول وان المطلوب من اجل ذلك

يتمثل في إيجاد نظام متطور للرقابة البيئية حيث أن النظام المتكامل للرقابة البيئية

ضروري لرؤية ومتابعة خلفية ونشاط جمع العناصر الملوثة للوسط الطبيعي نتيجة للتقدم

التكنولوجي.

وبناء عليه يجب فسح المجال لتكنولوجيا متطورة كاملة تتوافق مع البيئة وديمومتها وضرورة

إدراج الجدوى الاقتصادية للعمليات الايكولوجية والاهم في ذلك هو توعية الإنسان

توعية بيئية شاملة ووضع أسس عملية لاستغلال الموارد النباتية والحيوانية ووضع خطط

دقيقة لحماية كوكب الأرض من كل مصادر التلوث الكيميائية والحرارية والنووية

وتخفيض استهلاك الوقود في وسائل الموصلات و إيجاد وسائل بديلة لا تترك آثاراً سلبية في

البيئة.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى