www.eshraqoo.com

منتدى بيئي يهتم بالبيئة المحلية و العالمية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 المخلفات الصلبة في الثلاثاء فبراير 09, 2010 2:51 pm

اشراقة مصطفى


بيئي البيئة أمو
بيئي البيئة أمو
[size=12]مقدمة :
لقد أدى ازدياد عدد السكان وارتفاع مستوى المعيشة والتقدم الصناعي والزراعي وعدم إتباع الطرق الملائمة في جمع ونقل ومعالج النفايات الصلبة إلى ازدياد كمية النفايات بشكل هائل وبالتالي تلوث عناصر البيئة من أرض وماء وهواء واستنزاف المصادر الطبيعية في مناطق عديدة من العالم وقد أصبحت اليوم إدارة النفايات الصلبة في جميع دول العالم من الأمور الحيوية للمحافظة على الصحة والسلامة العامة.
- إدارة المخلفات الصلبة والتعامل معها:
إدارة المخلفات الصلبة هو أحد فروع الهندسة البيئية.
- تعريف المخلفات الصلبة:
هي المخلفات التي تعتبر غير ذات قيمة للشخص الذي تخلص منها والناتجة من كل الأنشطة اليومية للإنسان وتختلف أنواعها من بلد لآخر ومن مدينة إلى أخرى داخل البلد الواحد.
ويعرف مشروع النفايات الصلبة بأنها المواد القابلة للنقل والتي يرغب مالكها بالتخلص منها بحيث يكون جمعها ونقلها ومعالجتها من مصلحة المجتمع.
-- أنواع المخلفات الصلبة:
- بقايا الأطعمة.
- الزجاج.
- الخشب.
- المواد البلاستيكية.
- الملابس الهالكة.
- مخلفات المباني.
- المعادن المختلفة.
- المنتجات الورقية (مجلات، جرائد، ورق … الخ)
- المواد الخطرة.
واليوم تعد مشكلة النفايات الصلبة من المشاكل البيئية الرئيسية التي لا بد من إيجاد الحلول المناسبة لها.
الأسباب الموجبة لحل مشكلة النفايات الصلبة :
أ- التأثيرات الصحية وتشويه المظهر الحضاري .
ب- تزايد كميات النفايات وخاصة الصلبة منها.
ج- الأضرار الكبيرة الناتجة عن النفايات وتأثيرها المباشر على البيئة البشرية.
د- إمكانية الاستفادة من النفايات الصلبة في حل مشكلة البطالة وذلك عن طريق إقامة صناعات بيئية تعتمد على النفايات كمواد خام.
مصادر النفايات الصلبة :
- النفايات الصلبة المنزلية :
يقصد بالنفايات الصلبة المنزلية المخلفات الناجمة عن المنازل والمطاعم والفنادق وغيرها وهذه النفايات عبارة عن مواد معروفة مثل فضلات الخضار والفواكه والورق والبلاستيك، ويضاف إلى النفايات الصلبة المنزلية النفايات الصناعية والحرفية والتي يمكن جمعها ومعالجتها مع النفايات الصلبة المنزلية دون أن تشكل خطراً على الصحة والسلامة العامة. هذا ويجب التخلص من النفايات الصلبة المنزلية بسرعة وذلك لوجود مواد عضوية تتعفن وتتصاعد منها الروائح الكريهة وتسبب تكاثر الحشرات والقوارض.
- النفايات الصلبة الصناعية :
ينتج عن الصناعات الكيماوية وصناعة المعادن والدباغة والجلود وغيرها من الصناعات نفايات خطرة على صحة وسلامة الإنسان وهناك عمليات مستمرة للتخلص من النفايات في أماكن غير مخصصة لذلك تسبب تلوثاً للبيئة ويمكن للصناعة المتطورة أن تقلل من كمية النفايات الناتجة عن طريق إعادة الاستفادة من اكبر قدر ممكن من النفايات و إتباع الطرق الحديثة في التصنيع مما يؤدي إلى توفير استهلاك مصادر الثروة، ولعل من أهم أسباب مشاكل النفايات الصلبة الصناعية ما يلي:
أ- الانتشار الصناعي السريع دون الأخذ بعين الاعتبار مشكلة النفايات الناتجة عن الصناعة.
ب- قلة الوعي والمسؤولية لدى بعض أرباب الصناعة الذي يجعلها تتخلص من النفايات الصناعية بطرق غير سليمة.
ج- عدم وجود تشريعات تحمل أصحاب الصناعة مسؤولية تحمل كلفة جمع ونقل ومعالجة النفايات الصلبة.
- النفايات الصلبة الزراعية :
يقصد بالنفايات الزراعية جمع النفايات أو المخلفات الناتجة عن كافة الأنشطة الزراعية النباتية والحيوانية ونفايات المسالخ. ومن أهم النفايات إفرازات الحيوانات ( الزبل ) وجيف الحيوانات وبقايا الأعلاف. وتخلف كمية ونوعية النفايات الزراعية حسب نوعية الزراعة والطريقة المتبعة في الإنتاج الزراعي ففي الزراعة المكثفة أو العمودية التي تتبع في دول أوروبا ومنطقة الأغوار في الأردن، فإنه يستغل كل متر مربع في التربة الزراعية أو حظيرة الحيوانات لزيادة كمية الإنتاج الحيواني والنباتي مما يؤدي إلى إنتاج كميات كبيرة من النفايات وتلويث مصادره المياه، وعموماً لا تشكل هذه النفايات الزراعية مشكلة بيئية إذا ما أعيدت إلى دورتها الطبيعية، ويتم ذلك بالوسائل التالية:
أ – استخدام جيف الحيوانات في صناعة الأعلاف.
ب- استعمال مخلفات الحيوانات بعد معالجتها بطريقة التحلل الحيوي Composting في تسميد التربة الزراعية نظرا لاحتوائها على تركيزات جيدة من المغذيات النباتية ويسهم استعمال النفايات الزراعية في تسميد التربة الزراعية في تخفيف معدلات استهلاك الأسمدة الصناعية والحد من استنزاف مصادر الثروة الطبيعية والطاقة. كما يساعد استعمال النفايات الزراعية بطريقة غير مباشرة في الحد من تلوث عناصر البيئة ، إذ عند تصنيع الأسمدة الكيماوية ينتج عنها ملوثات صلبة، سائلة، أو غازية تلوث عناصر البيئة في حين تعطي النفايات الزراعية المواد الغذائية للنبات على فترات تتناسب مع احتياجاتها مما يرفع من كفاءة إنتاجية التربة.
- النفايات الناجمة عن معالجة المياه العادمة (الحمأة) Sludge :
يقصد بالحمأة المواد الصلبة العضوية وغير العضوية وجراثيم الأمراض وبيض الديدان المعوية الضارة التي تنتج من معالجة المياه العادمة في محطات التنقية، وتتوقف كمية ونوعية الحمأة عموما على درجة كفاءة محطة المعالجة ونوعية المياه العادمة ودرجة تركيز الملوثات فيها.
ونظرا للقيمة السمادية العالية للحمأة يمكنها أن تصبح بعد معالجتها مصدرا هاماَ من مصادر الثروة تساعد في رفع كفاءة التربة وزيادة الإنتاج الزراعي والحرجي والتوفير في استهلاك الأسمدة الكيماوية. علما بأن المياه العادمة المعالجة الناتجة عن محطات التنقية لا تستخدم إلا للزراعة المقيدة (الحرجية).
الحل الأمثل لحل مشكلة النفايات الصلبة :
من الممكن حل مشكلة النفايات الصلبة إلى أبعد الحدود وجعلها مصدر ثروة تساهم في الدخل الوطني وتأمين فرص عمل وتقليل استيراد بعض المواد الخام من الخارج عن طريق إنشاء مؤسسة خاصة أو عامة للنفايات قادرة على استيعاب أسلوب المعالجة المتكامل للنفايات والذي يعتمد على:
أ – الحد من إنتاج النفايات بإتباع طرق سهلة، وتعتمد هذه الطريقة على رفع مستوى وعي المواطن والمجتمع.
ب – إعادة الاستفادة من المخلفات مثل إعادة الاستعمال لإحدى المواد عدة مرات لنفس الغرض أو إعادة الاستفادة من المواد عن طريق استعمالها في أغراض جديدة مثل استعمال فضلات البلاستيك في العزل أو إعادة الاستفادة من المواد بعد إعادة تصنيعها مثل الورق والزجاج والمعادن.
ج – استعمال المحارق الحديثة والقادرة على السيطرة على التلوث الهوائي لحرق النفايات الواجب حرقها.
د – استعمال طريقة الطمر الصحي كطريقة لا يمكن الاستغناء عنها وذلك لطمر النفايات غير القابلة للحرق أو إعادة الاستفادة بالإضافة إلى المواد الناتجة عن المحارق.
هـ – معالجة النفايات الصلبة الخطرة وطمرها بالإمكان المخصصة لها.
و – تنظيم برامج توعية وإعلام لمختلف قطاعات المجتمع.
ز – البحث والتطوير والتدريب.
وهناك أنواع أخرى من طرق معالجة النفايات نوجز منها :
1- المحارق: وهي تعتمد على توليد طاقة وحرق تلك النفايات وهي عالية الكلفة.
2- استخدام الغاز الحيوي (البيوغاز) (CH4) لمعالجة تلك النفايات (طريقة التحلل الحراري).
3- طريقة الكومبوست COMPOSITE أو التخمر العضوي وتعتمد لاستخراج بعض الأسمدة الزراعية.
4- إعادة التدوير Recycling وخاصة بقايا البلاستيك وخردة الحديد والكرتون وبعضها غير موفق في بعض المواد الأخرى مثل الزجاج وبقايا الأخشاب والأقمشة وما شابه.
5- المعالجة الكيماوية: وهي معالجة المخلفات الخطرة في إحدى المراحل للتخلص من خطورتها قبل طمرها.
أما بالنسبة لنفايات المستشفيات حيث يوجد في بعض المستشفيات محارق خاصة بها وذلك لمعالجة النفايات الناتجة، وإن لم تكن بالمواصفات المطلوبة .
والأصل في ذلك هو فصل تلك النفايات وفرزها إلى:
- نفايات منزلية.
- نفايات طبية ومخبريه خطرة (أمراض ونواتجها وفيروسات وما شابه) (النفايات الإكلينيكية).
ولكن في بعض البلدان لا يتم الفصل بالطريقة السليمة التي يجب أن تتبع والتي تنتهي بها الأمر أن تخلط سويا لنوعي النفايات السابقة.
- إعادة تشغيل المخلفات الصلبة، كالتالي:
1- جمع المخلفات الصلبة ونقلها:
ويتم ذلك بصفة يومية منتظمة من جميع المناطق بواسطة سيارة ذات صندوق كبير مغطى يمنع نفاذ الروائح الكريهة وتساقط المخلفات منها.
2- إعادة التدوير:
وهى مرحلة أو جزءاً من إدارة المخلفات الصلبة بشكل نافع بدلاً من التخلص الكامل منها .. ويتم على المراحل الآتية:
أ- التقطيع والتمزيق:
ويتم ذلك من خلال ماكينات خاصة من أجل تقطيع المواد الصلبة إلى قطع صغيرة فى الحجم لتقليل حيز التخزين واحتمالات وجود رائحة كريهة أو نشوب حريق.
ب- فصل المعادن:
يتم تمرير المخلفات على سير مغناطيسي كهربائي حيث يلتقط المغناطيس كل المعادن لتفصل عن باقى المخلفات الصلبة.
ج- التجميع:
يتم فصل كل نوع على حدة مع تجميع كل نوع من هذه الأنواع في بالات من أجل نقلها إلى أماكن إعادة التشغيل.
د- الفصل الهوائي:
حيث يتم فصل المكونات المختلفة تلقائياً بتيار هوائي شديد طبقاً للكثافة والوزن والحجم.
هـ- استخدام المخلفات الصلبة وإعادة تشغيلها:
يتم إعادة استخدام المخلفات الصلبة في العديد من التطبيقات الآتية:
1- لإنتاج المعادن: يتم صهرها وتشكيلها في صورة منتجات ذات قيمة بعد الفصل المغناطيسي لها، وبيعها إلى المصانع التي تتولى عملية الصهر وإعادة تشكيلها.
2- المنتجات الورقية: الفرم والعجن مع المواد المكونة للورق، حيث يمثل الورق نسبة 35% من المخلفات الصلبة.
3- إنتاج البلاستيك: هذا العنصر مكلف في إعادة الاستخدام له وغير اقتصادي، لذا يحتاج إلى إعادة فصل إضافية (فرعية) لتجميع النوعيات والألوان المختلفة .. وتعتبر صناعة “الثرموبلاست” هي أفضل ما يمكن لاستخدام البلاستيك المعاد تشكيله فيها.
4- إنتاج الطاقة: تستخدم المواد الصلبة في إنتاج الطاقة، وتمثل حوالي 1/3 إلى 1/2
من قيمة السعرات الحرارية المتولدة من حرق الفحم وتعتمد الطاقة المنبعثة على مكونات المواد الصلبة.
3- دفن المواد الصلبة:
طريقة أخرى من طرق إدارة المخلفات الصلبة، ومختلفة عن إعادة الفصل أو إعادة التصنيع وذلك من خلال دفنها فى الأرض بطرق علمية صحيحة بدون أن تعرض البيئة لأية مخاطر ويُراعى الآتي في عملية الدفن:
- اختيار المكان الملائم.
- اختيار طريقة النقل الصحيحة.
- دراسة الموقع والتربة من ناحية الهندسة البيئية.
- دراسة الخصائص الهيدرولوجية للموقع.
- إعداد الموقع لعملية الدفن.
وتتم عملية الدفن بحفر الأرض إلى أعماق متفق عليها، ثم تدفن المواد الصلبة بواسطة هراسات بعد دمكها لمرات عديدة.
[/size]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى