www.eshraqoo.com

منتدى بيئي يهتم بالبيئة المحلية و العالمية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الممارسات اليومية للعاملين على جمع النفايات البلدية وإعادة تدويرها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin


Admin

الممارسات اليومية للعاملين على جمع النفايات البلدية وإعادة تدويرها
إعــداد
ر. كيماويين أقدم تغريد خلف عبد الرزاق وكيماوي هند جعفر عطا
والمهندس الكيماوي علي عبد الحسين
دائرة التخطيط والمتابعة ألفنية – وزارة البيئة

أن أهم مصادر التلوث و الفساد البيئي هي النفايات البلدية على اختلاف أنواعها. وقد أدرك العالم هذه المشكلة ووضع الحلول المناسبة لها وحولها إلى وسيلة تعتمد عليها بعض الدول المتقدمة في حل بعض مشاكل البطالة من خلال فتح فرص عمل من عمليات التدوير وإعادة الاستخدام لبعض أجزاء النفايات ومن ثم التخلص من المتبقي عوضا عن سياسة التقليل من النفايات من المنشآت.
وبالنسبة للواقع العربي فأن كمية النفايات البلدية المتولدة تكون أكثر مما هو عليه في الدول المتقدمة خاصة النفايات العضوية يقابله سوء إدارة لهذه النفايات في بعض الدول ومنها العراق رغم أن بعضها وضع حلولا مناسبة لهذه المشكلة ضمن برامج منسقة ومدعومة وقد ارتأينا أن نتطرق لبعض تجارب هذه الدول في التعامل مع النفايات البلدية من خلال استغلال الجهود الشعبية في هذا الجانب والتعامل مع النفايات البلدية والاستفادة منها اجتماعيا وصناعيا ضمن أسلوب متطور من أساليب الإدارة الصحيحة ومن ثم دراسة إمكانية تطبيق هذه الإدارة على الواقع البلدي العراقي.
وتعد مصر واحدة من الدول العربية التي تعاني من مشاكل إدارة النفايات البلدية حيث الكثافة السكانية العالية والتوسع العمراني للعاصمة ويقدر ما تنتجه مصر من النفايات سنويا بنحو 11,8 مليون طن لهذا عمدت الشبكة العربية للبيئة والتنمية Arab Network for Environment and Development (الرائد RAED) إلى دراسة التسهيلات المقدمة من البرنامج الإقليمي الأهلي لإدارة المخلفات البلدية خاصة العضوية منها مما يدعو إلى استثمار الجهد الشعبي المتميز الذي تمتاز به مصر إذ عـمدت (الرائد) إلى تشخيص المناطق الأكثر توليدا للنفايات وتحديد مصادرها وتدريب العاملين في مجال جمع وفرز النفايات البلدية على احدث طرق الإدارة الصحيحة والتدوير وكيفية الاستفادة منها ماديا واجتماعيا والتخلص من مشاكلها والأمراض المتولدة عنها. وقد طبق هذا المشروع ليس على مصر وحدها وإنما شملت التجربة دولا عربية أخرى هي تونس ولبنان والمغرب وعمل البرنامج على تعريف المشاكل لإدارة المخلفات البلدية في مصر والدول الأخرى حيث تم اختيار عدد من الوحدات السكنية ليس لها نظام جمع قمامة (500 وحدة) ثم عمل نظام لجمع مجاني للقمامة بواسطة عمال مدربين على الجمع الآمن للمخلفات بزي خاص وبالتالي تكوين قاعدة إدارية واسعة وجهد شعبي متميز ، وقد قامت جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة في مصر باختيار إحدى المؤسسات التعليمية الكبرى في القاهرة وهي جامعة حلوان لتنفيذ برنامج إدارة المخلفات الصلبة بها كنوع من التميز غير المسبوق في نوعية الشراكة والتنفيذ ثم حددت مناطق التولد لتسهيل عملية الجمع والفرز بالنسبة للعاملين كما تم تصنيف المخلفات الصلبة وتشكيل فرق مدربة لكل منطقة خاصة وتسمية متحدث باسم المنظمة للتنسيق بين عمل العوائل إضافة إلى تبنيها عملية الارتقاء بمستوى التوعية من خلال حملات إعلامية وبوسائل متعددة واعتمدت المدارس كوسيلة لنشر التوعية والإعلانات العامة والندوات إضافة إلى الحلقات الدراسية واللقاءات العامة مع توفير أجهزة عرض فيديو مخصصة لهذا الغرض. وكانت النتائج المتحققة من البرنامج تشغيل (2000) عائلة و(60) شابا عاطلين عن العمل في عمليات التدوير إضافة إلى تطوير العاملين في هذا المجال (2000) طالب مدرسة و(2000) مسؤول اجتماعي من منظمات المجتمع المدني ورجال الدين وتقليل تأثير الفقر إضافة إلى الفوائد البيئية و إنشاء وحدات أنتاج سماد ذات تكنولوجيا ملائمة ومجموعة وحدات تدوير البلاستك.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://environment.3arabiyate.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى