www.eshraqoo.com

منتدى بيئي يهتم بالبيئة المحلية و العالمية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

National geography Abu Dhabi

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 National geography Abu Dhabi في الجمعة نوفمبر 25, 2011 2:32 pm

اشراقة مصطفى


بيئي البيئة أمو
بيئي البيئة أمو
محطة تابعة لأبو ظبي تدعى National geography Abu Dhabi تقدم الكثير من البرامج البيئية من هذه البرامج برنامج باسم صناعات لكل يوم
وصف البرنامج :
إن الأشياء الموجودة في بيتك والتي تستخدم يوميا في جميع أنحاء العالم تخفي أسراراً مذهلة. هذه السلسلةِ تَعْرضُ هذه الأسرار وآدم هارت ديفيز يُوضّحُها

أسرار المراحيضُ: تركز على أهم اختراع فردي قام البشر بعمله والذي ساعد على تَحويل روما إلى إمبراطوريةَ ومكّن البشر من السفر إلى الفضاءِ. مر المرحاض بتحولات رئيسية منذ البدء باستعماله فبعد أن كان عبارة عن فتحاتِ بسيطةِ في الأرضِ أصبح الآن بدعة مذهلة.

أسس الرومان المراحيض العامة في عام 315 قبل الميلاد ِ، وأجبرت مشكلة التلوث في لندن والمعروفة بـ "النَتَانة العظيمة" العالمَ الغربيَ على تطويرَ بالوعات ذات قدرات عاليةِ لمُعَالَجَة مخلفات المدنَ. منذ ذلك الحين، يقوم المهندسون بابتكار طرق جديدةَ بشكل مستمر لجعل المراحيض أكثر كفاءة ، فمِنْ بناء العِمارَات السَكنيةِ المزودة بمعالجاتِ المخلفات الخاصةِ بها إلى ابتكار مراحيضِ تقوم بتحويل المخلفات إلى أسمدة عضوية.

التغليف هي إحدى أكثر الأشياء المستعملة يوميا في العالمِ، التغليف يُستَعملُ لعَزْل كُلّ شيءِ بدأً مِنْ الأشياء العادية إلى الموادِ الخطرةِ جداً. عَملَ التغليف أيضاً كمحفّز للعولمةِ؛ فبدون وجود طريقة صحيحةِ لتغليف وشَحْن السلعِ، فإن شركات التي تصدر منتجاتها إلى الخارج ستجد صعوبةُ في توزيع منتجاتها حول العالم . كيف يمكن تَطوير التغليف ليصبح قادراً على حِماية البضائع مِنْ درجاتِ الحرارة ما دون الصفرِ المئوي في القطب الشمالي أَو أن يكون قادرا على مُقاومَة تأثيرَ طائرة إف 16 المقاتلة؟ أسرار التغليف: سيعرض لنا التطويرِ الذي حدث على صناعة التغليف والإبداع في عملية التغليف والذي سَيَقُودُ العالمَ خلال القرنِ الحادي والعشرونِ.
دليل الحلقات
• صناعات لكل يوم: التغليف
التغليف هي أكثر الصناعات المستعملة يوميا في العالمِ، والتغليف يُستَعملُ لعَزْل كُلّ شيءِ بدأً من الأشياء العادية إلى الموادِ الخطرةِ جداً. عَملَ التغليف أيضاً كمحفّز للعولمةِ؛ فبدون وجود طريقة صحيحةِ لتغليف وشَحْن السلعِ، فإن شركات التي تصدر منتجاتها إلى الخارج ستجد صعوبةُ في توزيع منتجاتها حول العالم. ما هي العملية الي تَدْخلُ في تطوير التغليف ليصبح قادرا على التعامل مع النفايات النوويةِ أَو فيروساتِ العالمَ الخطرة؟ كيف يمكن تَطوير التغليف ليصبح قادر على حِماية البضائع مِنْ درجاتِ الحرارة ما دون الصفرِ المئوي في القطب الشمالي أَو أن يكون قادرا على مُقاومَة تأثيرَ طائرة إف -16 المقاتلة؟ صناعات لكل يوم: التغليف .. تعرض لنا التطويرِ الذي حدث على صناعة التغليف والإبداع في عملية التغليف والذي سَيَقُودُ العالمَ خلال القرنِ الحادي والعشرونِ.
• صناعات لكل يوم: الحمام
قد يكون المرحاض من أكثر الاختراعات التي ابتكرها الإنسان فرادة، وساعد على تحويل روما إلى إمبراطورية ومكّن الإنسان من السفر في الفضاء.من الحفر المتواضعة في الأرض، وصولاً إلى الاختراعات الأوتوماتيكية التي تكلّف خمسة آلاف دولار، خضع المرحاض لتحوّلات كبرى منذ ابتكاره. وفيما طوّر الرومان أولى الحمّامات العامّة الكبرى قرابة سنة ثلاثمائة وخمسة عشر بعد الميلاد، وبعد "نتانة لندن الكبرى" فقط، وقد سمّيت هكذا بعد صيف سنة ألف وثمانمئة وثمانية وخمسين، عندما انتشرت رائحة الفضلات التي تجمّعت على ضفاف نهر التايمز، شهد العالم تطوير مجارير بقدرة فائقة، قادرة على استيعاب فضلات المدينة. ومنذّ ذاك الوقت، يعمل المهندسون على ابتكار وسائل جديدة لزيادة فعالية المرحاض، من بناء مباني شقق سكنية ذات معالجات فضلات داخلية وصولاً إلى تطوير حمّامات تسميد، تحوّل الفضلات إلى سماد.


نحن نفتقد الكثير من هذه المحطات المهتمة بالنطاق البيئي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى