www.eshraqoo.com

منتدى بيئي يهتم بالبيئة المحلية و العالمية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

التسرب النفطي خليج المكسيك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 التسرب النفطي خليج المكسيك في الثلاثاء يوليو 06, 2010 11:20 am

اشراقة مصطفى

avatar
بيئي البيئة أمو
بيئي البيئة أمو
أغنى المياه في العالم تواجه الخطر

عالم بحري: الآثار المستقبلية للتسرب النفطي في خليج المكسيك لا تزال مجهولة

واشنطن/ خاص: تعتبر بقعة النفط في خليج المكسيك الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة إلا أن آثارها على المدى

الطويل على الأنظمة البيئية الحساسة في الساحل الجنوبي الأميركي لا تزال مجهولة بحسب الخبراء. وقال مايكل بوفاضل

خبير الهندسة المدنية والبيئية في جامعة تمبل في فيلادلفيا: " إن هذاأسوأ وضع شهدته في حياتي .. لأننا ما زلنا نجهل آثاره المستقبلية".


إلا أن الشيء الوحيد الذي يقول بوفاضل، الخبير المستقل ومستشار الحكومة الأميركية، وأنه متأكد منه هو أن "تأثير البقعة النفطية سيستمر

سنوات". ويتفق عدد من المسؤولين الحكوميين البارزين مع بوفاضل. وتقر ليزا جاكسون المسوؤلة في جهاز حماية

البيئة أن الآثار الطويلة المدى للتسرب النفطي على الحياة المائية لا تزال غير معروفة.

الحياة البرية مهددة أيضاًوقد تضررت ثلاث ولايات حتى الآن بالتسرب النفطي وتلوث أكثر من 200 كيلومتر من المناطق الساحلية في لويزيانا؛ مما

آثار مخاوف على الحياة البرية المهددة بالخطر في المنطقة. ويتوقع أن تكون فلوريدا هي الولاية التالية على قائمة الولايات المتضررة من التسرب

النفطي. وأشارت التقديرات إلى أن 20 مليون غالون على الأقل تسربت إلى مياه خليج المكسيك، وحذر الخبراء من

وجود أعمدة ضخمة من النفط المتدفق تحت الماء والتي لا يمكن قياسها من فوق سطح الماء.

والسؤال الصعب الذي يواجه العلماء هو: ما هي تأثيرات جزئيات النفط والمواد الكيميائية المستخدمة لتحليل النفط على سلسلة الغذاء والحياة

العضوية في الخليج؟

فالبئر النفطية المتسربة تضخ ما بين 12 و19 ألف برميل يوميا في مياه الخليج. ويمكن للجزيئات الكيميائية التي تبقى في الماء أن تلتصق

بالنباتات والمواد الغذائية الصغيرة وتنزل إلى قاع الخليج، حيث ستصبح المصدر الغذائي للأحياء الأخرى.

التحولات الجينية وفقدان أنواع من أشكال الحياة أمر وارد ونظرا لأن النفط والمواد الكيميائية تحتوي على العديد من الجزيئات الكيميائية مما

يجعل التنبؤ بالتأثير الطويل الأمد أكثر صعوبة حسب بوفاضل، الذي أشار إلى احتمال حدوث تحولات جينية أو فقدان أنواع من أشكال الحياة. وقام

بوفاضل بدراسة التسرب النفطي الذي تسببت به شركة أكسون في ألاسكا في عام 1989، والذي كان أكبر تسرب في الولايات المتحدة. إلا أنه قال إن

الدراسات التي أجريت على التأثير البيئي للتسرب النفطي في مياه المحيط العميقة قليلة للغاية، لا تعرف الكثير عن تأثيره على ضغط المياه الهائل

على تركيبة المواد التي تقوم بتحليل النفط التي لم تستخدم على مثل هذه الأعماق من قبل.

وقال عالم البيولوجيا ايريك غورديس من جامعة تمبل إنه يشعر بالقلق من أن تحمل التيارات تحت المائية موجة جديدة من أعمدة الخليط النفطي

باتجاه الشعب المرجانية على بعد 40 كلم من مكان التسرب. وأضاف: "مع تحلل النفط بواسطة الجراثيم فإنها ستحرم الشعب المرجانية من

الأكسجين".

وتعد مياه خليج المكسيك من أغنى المياه في العالم من حيث الثروة السمكية والحياة البحرية حيث تعود على الولايات الساحلية بعائدات تبلغ

عشرة مليارات دولار سنويا.

المصدر مجلة التنمية والبيئة


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى